التفكير السياسي الاجتماعي في بلاد المغرب مند 1956 / هل يمكن ضمي الى قائمة المتشائمين فأنا مند أمد بعيد شككت في قدرة القائمين على الحكم في البلد على تجاوز أسلوب ال " كوبيي ـ كولي" ؟

خاص: الباروميتر السياسي لشهر نوفمبر 2017: 5/4 من التونسيين متشائمون

الطريق الجديد ، 21 جوان 1988

قراءات في سطور المدينة ، محمد الناصر النفزاوي

قـــمــــوح نصـــرانيّـــــة … بــــطــــون اســـــلاميّة …

بلغت صابة الحبوب الصيف الماضي رقما مدهشا حتّى أن المؤسّسات المختصّة لقيت ما لقيت من عناء لتوفير الأكياس والمخازن على حدّ سواء ومع ذلك لم نحقّق رغم هذه الصّابة اكتفاءنا الغذائيكنّا فقط على  مرمى ـ سهم ـ من الغاية المنشودة.

هذه السنة  لن نصل حسب الاحصائيات وفي أحسن الحالات الى سدس ما جادت به الأرض والسماء في السنة الفارطة.

تردّدت في آفاق من يعرفون بالتجربة أنّ مصدر عيش الناس هو ما يحقّقونه من انتصارات على الطبيعة ، أقوال تتراوح بين السخط والتسليم.

ولكن يبدو أنّ نمطا غريبا من التونسيين المتخصّصين في ـ تقويم الأرواح ـ لم تؤرقهم هذه الدنيويات :