الطريق الجديد ، 23 نوفمبر 1985
قراءات في سطور المدينة ،محمد الناصر النفزاوي

في بلاد الدوسيهات

لا نظن أن سياسة أي  سلطة حاكمة يمكن أن تخلو من منطق داخلي
ينطبق ذلك على سياسة الدول العظمى
وينطبق ذلك على سياسة الدول الصغيرة
ينطبق ذلك ماضيا
وينطبق حاضرا ومستقبلا

الطريق الجديد، 2 نوفمبر 1985
قراءات في سطور المدينة، محمد الناصر النفزاوي

في المجلات الفكرية

للمجلات الفكرية أعمار
تماما كدول ابن خلدون
وأعمار المجلات محكومة في البلدان المنتجة للفكر للفكر والنقاد حقا بعوامل عديدة
بمدى ثراء ما تنشر وبجريان دم الحياة في سطور ما تنشر
بعدد القراء
بقدرتها على مقاومة ضغوط السوق وأزمة الورق
بتوفر الكفاءات الفكرية فيها
بذلك فقط يمكن أن نفهم لم تموت مجلات وتعمر مجلات
بذلك فقط يمكن أن نفهم لم تندثر أصوات أدبية وتبقى أصوات أدبية
نظريا على الأقل

الطريق الجديد، 19 أكتوبر 1985
قراءات في سطور المدينة، محمد الناصر النفزاوي

في ظاهرة النوبات العصبية

لا يوجد انسان لا تسكنه بذور الجنون بالقوة,
كما لا يجد انسان لا ينام على غرائز بدائية العدوانية,
ودور الثقافة كان دوما الحد من هذه الغرائز وتوجيهها
الوجهة الاجتماعية الملائمة .لذلك تشجع العدوانية زمن
الحرب ولذلك تقمع هذه العدوانية زمن السلم والحرث
الزرع.
بطريق القانون.

الطريق الجديد، 12 أكتوبر 1985
قراءات في سطور المدينة، محمد الناصر النفزاوي

سنوات الرصاص

مضاعفات الغارة الاسرائيلية الأمريكية على برج السدرية لن تتبدى للعيان الا شيئا فشيئا ومع ذلك فيمكن من الآن أن نقول ان هذه المضاعفات سوف تكون خطيرة اجتماعيا سياسيا ونفسيا...عن الاقتصاد لن نتحدث اذ الوضع أصدق انباء من الخطب .

ان السلطة الحاكمة منذ ثلث قرن  لم تعد  تستمد بقاءها من الولاء الشعبي الذي كانت تحظى به في بدايتها وما تستنجد به من قيم ورموز قد بدأ يتساقط الواحد تلو الآخر. تعرف السلطة الحاكمة  أكثر من غيرها ذلك. تعرف كذلك أن بقاءها لا يعتمد على الفئات الواعية والحية في هذا الشعب, تعرف أن سندها الوحيد كان كتلا شعبية محرفة الوعي لا ثقة فيها حقيقة لأنها عودتها أن تكون مع الغالب مهما كانت وسائل غلبته وهذه الكتل أصيبت بعد الغارة في الصميم, تماما كالسلطة الحاكمة. كانت مسترخية وأفاقت على كابوس.

الطريق الجديد، 5 أكتوبر 1985
قراءات في سطور المدينة، بقلم محمد الناصر النفزاوي

في الصداقة  الأمريكية التونسية

هل نقول  بعد قصف مقر منظمة التحرير الفلسطينية في تونس  اننا قد أصبنا في الصميم ؟ هل نسير سير النظم العربية الحاكمة وهي تتعزى ببرقيات التضامن من مختلف بقاع العالم ؟ 

لن نقول ذلك. لقد قرفنا  الى حد الغثيان من أسلوب بكائي لم يعد يعني شيا.. لقد أصبنا كذلك في الصميم منذ عقود وما حدث لم يكن  بالنسبة الينا مفاجأة كبيرة. كان منتظرا بل ان الصحف عندنا  تنبأت به منذ أسابيع. فما الذي يستدعي الكتابة عندئذ؟